ما هو أفضل وقت لزيارة ماليزيا

المناخ هادئ في ماليزيا، فهذا البلد يقع في منطقة تكون فيها درجة الحرارة عادةً حول 30 درجة مئوية طوال اليوم. الرطوبة عالية، وهذا هو السبب الذي يفسر لماذا تكون الأمطار وفيرة في هذا البلد من جنوب شرق آسيا. لا داعي للقلق، فالأمطار ليست مستمرة دائمًا في العادة. وبعد أن تهطل لبعض الوقت، عادة ما تختفي الغيوم من السماء.

بالتفكير في السفر إلى ماليزيا، لا تفوتك قراءة هذه المقالة، فإذا كنت تنوي زيارة المعالم السياحية في ماليزيا، فسنقدم لك بعض المعلومات حول ما هو أفضل وقت لزيارة ماليزيا، ووقت السفر المناسب إلى هذا البلد، وكيف يكون المناخ هناك؟ ما هو أسوأ وقت للسفر إلى ماليزيا. فهل ترغب في معرفة كل ذلك، دعونا نبدأ الأن.

السفر إلى ماليزيا

في ماليزيا تتكرر دائمًا دورات المواسم السياحية كل عام. وهناك فترتين تمثلان ذروة موسم السياحة هناك، الأولى تكون من بداية ديسمبر وحتى نهاية يناير، أما الثانية فتكون من يونيو إلى أغسطس. الفترة الأولى تترافق مع أعياد في الشتاء مثل أعياد الميلاد ورأس السنة، بينما يترافق الموسم الثاني من ذروة السياحة في ماليزيا مع فصل الصيف.

العطلات المدرسية في ماليزيا تكون من منتصف مايو حتى نهاية يونيو، وكذلك في نوفمبر وديسمبر، هذه هي الأوقات التي يستفيد منها السكان عادةً للذهاب إلى منتجعات ماليزيا. فإذا كنت ستقوم برحلة عائلية مع الأطفال، ننصحك بزيارة ماليزيا في هذه الأشهر من موسم الذروة، ولكن إذا كانت رحلتك ستكون لتجنب هذه الشهور، سيكون كل شيء أكثر هدوءًا.

أفضل وقت لزيارة ماليزيا

الوقت المثالي للسفر إلى مناطق ماليزيا هو من مارس إلى أكتوبر، في هذا الوقت، تتوقف معظم الأمطار الغزيرة التي تسقط عادة في ماليزيا بسبب وصول الرياح الموسمية الشمالية الغربية.

ومع ذلك، على الرغم من الأمطار، إذا قررت بدأ هذه الرحلة في شهري يناير وفبراير، يمكنك المشاركة في الاحتفال الهندوسي، وفي بداية العام الصيني الجديد، وهو عرض حقيقي يستمتع به السياح عادة، وذلك بشكلٍ خاص مع الأطفال.

اعتبارًا من شهر مارس في كل عام، تبدأ المناظر الطبيعية الخضراء في الظهور، كما تتدفق الشلالات بالمياه نتيجة الأمطار السابقة التي هطلت، وفي شهر مايو، يقام مهرجان الصباح، وهو احتفال بثقافة سباهان التي تستمر أسبوعًا، بالإضافة إلى مهرجان جاواي، في شهر يونيو، عندما تفتح أبواب جيران ساراواك على مدى عدة أيام لقطف محاصيل الحصاد مع الرقصات والموسيقى والاحتفالات.

المناخ في ماليزيا

ما يميز المناخ في بعض المناطق عن مناطق أخرى عادةً ما يكون الوقت الذي يكون فيه موسم الأمطار، وعمومًا، إذا كنت تفكر في زيارة الساحل الشرقي لماليزيا، فستكون الفترة من مارس إلى نوفمبر في الفترة التي يدخل فيها الطقس في فترة استراحة من الأمطار، وفي الفترة الممتدة من ديسمبر إلى فبراير، قد يتم إغلاق بعض الفنادق بسبب هطول الأمطار الموسمية الغزيرة.

من ناحية أخرى، على الساحل الغربي، تهطل الأمطار في أبريل ومايو، أي اعتبارًا من بداية فصل الربيع، ومرة ​​أخرى من أكتوبر إلى نوفمبر. لذلك، اعتمادًا على الوقت الذي تخطط فيه للسفر إلى الساحل الماليزي الغربي، ضع هذا في اعتبارك أن الزيارة خلال موسم الأمطار في هذه المنطقة سيكون من أكبر الأخطاء.

من ناحية أخرى، تكون درجة الحرارة مستقرةً في معظم أوقات السنة. فهي تتراوح عادةً بين حوالي 22 درجة مئوية إلى 32 درجة مئوية، وعلى الرغم من أن درجات الحرارة في الجبال تميل إلى الانخفاض قليلًا، لا يحتاج الأمر أكثر من سترة دافئة عادية في الليل (على الرغم من ضرورة أن تأخذ دائمًا معطفًا واقيًا من المطر عند المغادرة، فقط في حالة كان هناك احتمالٌ لهطول الأمطار).

موسم السياحة المنخفض في ماليزيا

يحدث الموسم المنخفض للسياحة في ماليزيا من سبتمبر إلى ديسمبر، وذلك بعد أن تنتهي أعياد الميلاد. إذا كنت تفكر في الذهاب إلى ماليزيا في موسم السياحة المنخفض، نوصي تذهب في شهري سبتمبر ونوفمبر، حيث ستجد كل الهدوء الذي تبحث عنه.

عادة ما يأتي السياح إلى ماليزيا بأعداد كبيرة جدًا في أشهر الصيف، بالإضافة إلى أوقات العطلات في ماليزيا التي تشمل عيد الميلاد ومن مايو إلى يونيو، لذلك، فإن أعداد السياح غالبًا ما تكون قليلة في الأشهر الأولى من السنة والتي هي عادة أكثر برودة وتتميز بهطول المزيد من الأمطار، بالنسبة لنا، نحن نعتبر أن أفضل أشهر الموسم المنخفض في ماليزيا، هي سبتمبر وأبريل.

أسوأ وقت للسفر إلى ماليزيا

أسوأ وقت للسفر الى ماليزيا هو عندما تصل الرياح الموسمية في شمال غرب البلاد، الذي يصادف ما هو معروف محليًا باسم موسم الأمطار. هذه مشكلة خاصة بالنسبة لمنطقة ساراواك الغربية والساحل الشرقي لماليزيا بشكل عام، فهذه المناطق سوف يهطل فيها الكثير من الأمطار الغزيرة لفترات طويلة جدًا من نهاية شهر نوفمبر إلى منتصف شهر فبراير.

توصيات للسفر إلى ماليزيا

في الوقت الذي تقوم فيه بالتحضير للسفر إلى ماليزيا، لا تنس أن تأخذ معك معطفًا مطريًا، وذلك لاحتمال هطول الأمطار، وقم بتخطيط مسارك السياحي في هذا البلد وللحجز مسبقًا لكي تستطيع أن تعرف أماكن الفنادق التي ستقيم بها، وللتأكد من أنه في الأيام التي ستكون فيها هناك، سيكون هناك عطلة خاصة يمكنك الذهاب إليها.

قم بصرف العملة قبل السفر واحمل معك العملة المحلية إلى هناك، وذلك لتلبية كل ما ستحتاجه أثناء إقامتك في ماليزيا، يكون من الأسهل الحصول على ما تحتاجه في المتاجر المحلية، لأنه باستثناء سنغافورة وبعض المدن الأخرى في جنوب شرق أسيا، لن يكون هناك الكثير من الخيارات لصرف العملة من الدولار أو اليورو إلى العملة الماليزية، وهي العملة التي ستتعامل بها هناك.

وأخيرًا، من المستحسن – على الرغم من أنك قد تعرف اللغة الإنجليزية – أن تدرس قليلًا عن لغة الملايو لتعرف كيف تنطق العبارات التي يستخدمها معظم السياح، مثل عبارات “كم تكلف؟”، “مرحبًا – صباح الخير” أو “شكرًا جزيلًا”. سيساعدك ذلك على فهم أفضل للسكان، وبالتالي ستكون إقامتك أكثر متعة وراحة.

نأمل أن تكون قد استمتعت بمقالنا هذا حول أفضل وقت لزيارة ماليزيا، ولا تنس أن تتابع مدونتنا لتعرف كل ما تريده عن السفر والسياحة في ماليزيا بالإضافة إلى معلومات عن كافة المدن والجهات السياحية في هذا البلد الرائع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تذكر أنه لا يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد